القائمة الرئيسية

الصفحات

مشكلة عدم التركيز عند الأطفال الحل السريع وعن تجربة

 مشكلة الدراسة وعدم التركيز عند الأطفال ، حل مشكلة عدم التركيز عند الأطفال ، أسرع حل لمشكلة عدم التركيز عند الطفل ، كيف حل مشكلة عد التركيز عند الأطفال , أفضل طريقة لحل مشكلة عدم التركيز عند الأطفال 

مشكلة عدم التركيز عند الأطفال الحل السريع وعن تجربة
مشكلة عدم التركيز عند الأطفال الحل السريع وعن تجربة

عدم التركيز عند الأطفال

قد يمر الأطفال في مرحلة يضعف فيها تركيزهم، وقد يكون ذلك ناتجًا عن المشتّتات الذهنية المحيطة بهم، أو قد يكون الطفل مصابًا باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

عدم القدرة على الانتباه.

 صعوبة البقاء جالسًا.

صعوبة التحكّم بالدوافع.

 يكون أداء الطفل في المدرسة متدنيًا مقارنةً بأقرانه.

ومن المهم استشارة الطبيب المختصّ في حال ظهرت الأعراض السابقة على الطفل، وبغضّ النظر عن سبب ضعف التركيز، يبحث الأهل عن الطرق العملية التي تساعدهم على زيادة الانتباه والتركيز لدى أطفالهم، ومن الضروري التنبيه إلى أنّ كل طفل مختلف، فإذا لم تنجح إحدى الطرق المتّبعة، فيجب القيام بتعديلها بكل بساطة أو تجريب طريقة أخرى،


إقرأ ايضا : أغذية تساعد على تقوية حاسة الشم فى وقت قصير

أهم الطرق لعلاج ضعف التركيزعند الأطفال:

استخدام المكملات الغذائية.

تدريب الدماغ.

الألعاب الإلكترونية المفيدة للدماغ.

الراحة والنوم.

ممارسة التمارين الرياضية.

التأمل.

الحمية الغذائية.

- استخدام المكملات الغذائية

يمكن أن تُسهم بعض المكمّلات في تحسين تركيز الأطفال بالإضافة إلى تعزيز وظائف المخ، ولكن يجب استشارة الطبيب المختصّ قبل البدء باستخدامها، والذي سيقوم بتحديد نوعية المكملات التي يحتاجها الطفل

قائمة بالمكمّلات الغذائية التي تساعد في معالجة ضعف التركيز عند الأطفال:

حمض الفوليك يعزز حمض الفوليك صحة دماغ الأطفال حتى من قبل الولادة، وينصح باستخدامه للنساء الحوامل لتحسين صحة أطفالهن بشكلٍ عام، وتعدّ الأطعمة الآتية من أهم مصادر حمض الفوليك:

الخضروات الورقية، كالسبانخ والخس والبروكلي.

الفول والبازلاء والعدس.

الفواكه، كالليمون والموز والبطيخ.

بعض أنواع الخبز والعصائر والحبوب.

الكولين

تناول البيض يعزز مستويات الكولين هو عنصر غذائي أساسي، يحفّز على إنتاج الأستيل كولين، وهو ناقل عصبي يساعد على تحسين الذاكرة والتركيز، ويتوفّر الكولين في الأطعمة الآتية:

كبد البقر والدجاج.

البيض.

سمك السالمون الطازج.

القرنبيط والبروكلي.

زيت الصويا.

فيتامين ك

والذي يعدّ من الفيتامينات المفيدة لجسم الإنسان، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول مكمّلاته الغذائية خوفًا من حدوث أية مشاكل، وتعدّ الخضروات الورقية والبروكلي والبقوليات من المصادر الطبيعية الغنية بفيتامين ك، ويعدّ الكيريستين من أشهرها، وهو الذي يعطي الفواكه والخضروات لونها الزاهي، ومن فوائده الصحية تعزيز صحة معظم أجهزة الجسم، ومن بينها الدماغ، ويعطى كمكمّل غذائي بعد استشارة الطبيب لتحديد الجرعات المناسبة، ولكن عادةً ما يتم الحصول على الكمية الموصى بها من الفواكه والخضروات التي يتم تناولها يوميًا، ومن أهم المصادر الغنية بالفلافونويد ما يأتي:

الفواكه، كالعنب والتوت والكرز والتفاح.

الحمضيات.

الخضروات كالبصل والبروكلي والكرنب والطماطم.

الشاي الأسود.


الأحماض الدهنية أوميغا

والتي تساعد في تعزيز صحة الدماغ والذاكرة والجهاز العصبي وغيرها من أجهزة الجسم، وتتواجد بشكلٍ طبيعي في لحوم الأسماك وزيت بذور الكتان وفي المكسّرات بأنواعها،


- تدريب الدماغ

يمتلك الدماغ قدرة كبيرة على التعلّم مع تقدّم عمر الطفل، إذ يتميّز بالمرونة، ولذلك يجب تدريبه بانتظام، من خلال القيام بنشاطات عقلية وجسدية ويمكن أن يكون ذلك أحد أفضل الطرق للحفاظ على صحة الدماغ"، ومن الأفضل اختيار الألعاب التي تقوم على تحدّي العقل والنشاطات المعقّدة نوعًا ما، والتي تحتاج إلى التدريب المستمر، وبالنسبة للأطفال، يمكن الاختيار من بين الأنشطة الآتية التي تساعد على تدريب دماغهم:

 ألغاز الكلمات.

ألغاز الصور وتركيبها معًا.

لعبة الذاكرة.

كتب التلوين.


- الألعاب الإلكترونية المفيدة للدماغ

قد تكون الألعاب الإلكترونية مفيدة للدماغ، فقد تساعد في تحسين الانتقاء البصري والقدرة على التركيز، ولكن هناك حاجة لإجراء الدراسات حول هذه الفائدة، فقد يكون لألعاب الفيديو مضارًا ومخاطر، كإدمانها وتأثيراتها المحتملة على الطفل.


قد تساعد بعض ألعاب الفيديو على تعزيز التركيز عند الأطفال، ولكن قد ينجم عنها مشاكل خطيرة أيضًا

- ممارسة التمارين الرياضية

تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واعتدال في الحفاظ على ضغط الدم والوزن الصحي، وتقليل التوتر وتحسين المزاج، ممّا يُسهم في تحسين صحة الدماغ، كما تحفّز الرياضة على إفراز عامل التغذية العصبية من الدماغ والذي يساعد على تحسين الذاكرة


- الراحة والنوم

يؤثّر عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم بانتظام على الوظائف المعرفية؛ كالتركيز والذاكرة والانتباه، بالإضافة إلى الشعور بالتعب الدائم، وبالتالي يجب على الأهل:

تنظيم نوم أطفالهم.

التأكّد من أنّهم يحصلون على ساعات نوم كافية وجيدة.

يساعد النوم على تنظيم جميع وظائف الجسم المعرفية، ويجب معالجة الأمراض التي يمكن أن تؤدّي إلى قلّة النوم بعد استشارة الطبيب.


- التأمل

يمكن أن يكون للتأمل في المساحات الخضراء الواسعة تأثيرًا إيجابيًا على دماغ الأطفال


- الحمية الغذائية

يمكن أن تؤثر الأطعمة التي يتناولها الطفل على التركيز والذاكرة، وبالتالي يجب تجنّب الأطعمة المصنّعة والدهنيّة والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكر، كما يجب شرب كميات كافية من الماء، وتنظيم تناول الوجبات، ومن المفيد تناول الأطعمة الآتية:

الأسماك كالسالمون.

البيض.

التوت والسبانخ.


نصائح يمكنك اتباعها لزيادة تركيز طفلك :

  1.  تخصيص وقت معين لممارسة التركيز على مهمّة معيّنة مع الطفل.
  2.  فعل شيء واحد في وقت واحد.
  3.  تخصيص وقت ومساحة للواجب المنزلي.
  4.  تخصيص وقت للراحة من الواجبات والمهام.
  5.  تدريب الطفل على التنفّس من البطن.
  6.  تقسيم المهام الكبيرة إلى أجزاء أصغر ليسهل القيام بها.
  7.  التدريب على ملاحظة الأشياء التي حوله.


أعشاب تساعد في زيادة تركيز طفلك :

- الجينسنغ: المعروف بخصائصه المعزّزة للطاقة، فهو يحفّز الدماغ أيضًا.

- الميرمية: تتميّز الميرمية بتعزيزها للوظائف المعرفية كالإدراك.

- الغوارانا: يحتوي على مواد كيميائية تحفّز وظيفة الدماغ.

- النعناع: وذلك بسبب رائحة زيته العطري المميزة.

- إكليل الجبل: فقد تساعد رائحة زيته الأساسي في تحسين الأداء المعرفي.

المصدر : مواقع الكترونية

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع